أعربت المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل عن أملها في إيجاد حل سريع للأزمة التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وذلك في مستهل زيارة لها إلى بكين تستغرق ثلاثة أيام ، تركز خلالها على قضايا التجارة وحقوق الإنسان.

وقالت ميركل اليوم خلال اجتماعها مع رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانج إن الأزمة التجارية الممتدة بين أكبر اقتصادين في العالم تؤثر على دول أخرى كذلك. كما أعربت ميركل – التي تقود وفدًا تجاريًا كبيرًا إلى بكين – عن أملها في الانتهاء قريبًا من اتفاقية الاستثمار بين الاتحاد الأوروبي والصين. وأكدت أن العلاقات الصينية الألمانية تقوم على أرضية صلبة، وبالرغم من وجود بعض النزاعات، فقد حقق الجانبان بعض التقدم في معالجتها.

يشار إلى أن الاقتصاد الألماني على حافة الركود بعدما انكمش في الربع الثاني من العام بسبب ضعف الصادرات. وفي الوقت نفسه، ينمو الاقتصاد الصيني بأبطأ وتيرة منذ ثلاثة عقود، بسبب فرض رسوم أمريكية على سلع بمئات المليارات من الدولارات.