أعلنت وزارة الدفاع النيجرية أمس الإثنين، تحييد 50 مقاتلاً من جماعة بوكو حرام الإرهابية، في معركة دارت ليل أول أمس الأحد في منطقة تومور، جنوب شرق البلاد.

وقالت الوزارة في بيان إن “عناصر إرهابية من بوكو حرام مدججة بالأسلحة هاجمت على متن حوالي 20 آلية مركز الاستطلاع العسكري في تومور، وأن الرد التلقائي لقواتنا الدفاعية والأمنية أتاح صد العدو”.

وأضاف البيان أن “الحصيلة المؤقتة هي سقوط جريح واحد في صفوفنا وتحييد 50 مقاتلاً من بوكو حرام”.

وأوضحت الوزارة في بيانها أن الجيش لاحق فلول المهاجمين إلى مخبئهم على ضفة بحيرة تشاد، مشيرة إلى اعتقال العديد منهم وضبط آليتين وأسلحة كثيرة.

وهذا ليس أول هجوم تشنّه بوكو حرام على تومور، الواقعة في مقاطعة ديفا قرب نيجيريا والتي يستهدفها المتطرفون منذ 2015.

 ويتحصن مقاتلو بوكو حرام على ضفة بحيرة تشاد الواقعة بين النيجر، ونيجيريا، وتشاد.