أعلنت 4 كتل شيعية في البرلمان العراقي، رفضها لقرار الرئيس العراقي برهم صالح بتكليف عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

وقالت الكتل في بيان في ختام اجتماع عقد في ساعة متأخرة من أمس الثلاثاء، ضم كتل الفتح، ودولة القانون، والنهج الوطنين والعقد الوطني، إن “التكليف شهد مخالفات دستورية وتجاوزاً للأعراف والسياقات السياسية المعمول بها في الدولة العراقية الاتحادية”.

واتهمت الكتل الرئيس بتجاوز السياقات الدستورية والأعراف السياسية، برفضه تكليف مرشح الكتلة الأكبر، بطريقة غير مبررة، وإعلانه ذلك رسمياً، وما “يقلقنا هو أن حامي الدستور يعلن مخالفته الدستورية على الملأ”.

وتعهد رئيس الحكومة المكلف عدنان الزرفي أمس، في أول خطاب بعد تكليفه من قبل الرئيس العراقي برهم صالح، بالعمل على التحضير لانتخابات حرة ونزيهة وشفافة، بالتعاون مع ممثلية هيئة الأممِ المتحدة العاملة في العراق، في مدة أقصاها عام بعد تشكيل الحكومة المقبلة.