أعلنت شركة صناعة الأدوية السويسرية روش اليوم الخميس، حصولها على موافقة إدارة الغذاء والعقاقير الأمريكية على  استخدام اختبار “إليكسيس آي.إل-6” الذي تنتجه الشركة للمساعدة في الكشف المبكر عن مرضى فيروس كورونا، الأشد عرضة للالتهاب الرئوي والذين سيحتاجون إلى وضعهم على أجهزة تنفس اصطناعي بما يساعد في الحد من فرص تدهور حالتهم الصحية.

وأشارت روش إلى أن الاختبار يمكن أن يساعد الأطباء بالإضافة إلى مجموعة الاختبارات والعوامل الحيوية الأخرى، في تقرير ما إذا كان مريض كورونا المستجد سيحتاج إلى جهاز تنفس صناعي أم لا في مرحلة مبكرة من إصابته.

ويقيس هذا الاختبار مستوى وجود مادة “إنتر لوكين6” (آي.إل6-) في الدم، وهي تعتبر مؤشراً مبكراً على الاستعداد للإصابة بالتهاب حاد، مما يساعد في التدخل المبكر لمساعدة مرضى الحالات الحرجة.

ويمكن للمستشفيات والمعامل المرجعية إجراء اختبار “إليكسيس آي.إل-6” باستخدام أجهزة تحليل كوباس الإلكترونية الخاصة بشركة روش والموجودة في أغلب دول العالم،ويمكن لهذه الأجهزة الآلية إظهار نتيجة التحليل خلال 18 دقيقة، حيث يمكن للجهاز الواحد إجراء ما يصل إلى 300 تحليل في الساعة.