أرسلت دولة الإمارات، طائرة مساعدات تحتوي على 16 طناً من الإمدادات الطبية العاجلة إلى إيران، لدعمها في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وسيستفيد منها أكثر من 16 ألفاً من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء الوباء.

وتعد هذه الطائرة هي الرابعة التي ترسلها دولة الإمارات إلى إيران منذ مارس (آذار) الماضي، ففي 16 مارس أرسلت الدولة طائرتي مساعدات تحملان أكثر من 33 طناً من الإمدادات الطبية الحيوية، كما أرسلت طائرة أخرى في الثالث من مارس تحتوي على 7.5 طن من الإمدادات الطبية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

وقال سفير الإمارات لدى إيران سيف الزعابي، إن “جهود الإمارات في تسيير عدد من طائرات الإمدادات الطبية العاجلة لمساعدة القطاع الطبي في إيران تعكس أصالة النهج الإنساني وروح التسامح والتضامن في السياسة الإماراتية التي لطالما وقفت قيادة وشعباً إلى جانب الدول والشعوب في الأوقات الصعبة ومساندتهم وإنقاذ حياتهم، دون النظر إلى أي اعتبارات أخرى”.

وأضاف “تأمل الإمارات أن تساهم هذه الإمدادات في تعزيز قدرات الطواقم الطبية والتمريضية في إيران وتوفير المزيد من الحماية والوقاية لها”.